نادي واترلو

كانت و مازالت جامعة واترلو قبلة لطالبي العلم المتميزين من شتى انحاء العالم. واليوم، يدرس أكثر من مائة مبتعث سعودي في هذه الجامعة المرموقة، تظلهم مظلة النادي السعودي بواترلو. تبلورت نواة هذا النادي من تجمع الطلبة السعوديين المبتعثين الذين دأبوا على الوحدة و الإجتماع و العمل التطوعي لخدمة إخوانهم، فكان نادياً سعودياً يجتمع فيه المبتعثين اسبوعياً ليتواصلوا فيما بينهم و يمدوا يد العون لبعضهم البعض و لكل القادمين الجدد. عرفاناً بالجميل نسطر شكرنا للدكتور محمد باشماخ و الدكتور مبارك المطيري و الدكتور أحمد العجيري الذين  أسّسوا وقادوا نادينا المبارك قبل أن يتم إعتماده رسمياً. ومع بداية عام 2010، تم إعتماد النادي رسمياً من قبل الملحقية الثقافية السعودية أعقبه تأسيس أول إدارة رسمية على يد الدكتور أحمد العجيري.

منذ الإنشاء والنادي السعودي يلعب دور الوصل بين المبتعثين فيما بينهم، حيث يخدم بعضهم بعضاً بشكل تطوعي، حافزهم في ذلك (لأن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد شهراً) و (الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه) و (من فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة)، مما أثمر عن صداقات عميقة، و شبكات حب في الله، تشهد عليها عَبَرات الأعضاء في حفلات التوديع. كما يرحب أعضاء النادي و إدارته بالقادمين الجدد و يتسابقون على خدمتهم لبقاء النفع المرجو من النادي. فالنادي الحقيقي هو في اجتماع القلوب على الخير و تآلف الأرواح على الحب و خدمة الأخ لأخيه و السعي في حاجته. فأهلاً بالجميع بدون استثناء.

رؤية النادي

تفعيل و تنشيط العمل التطوعي لدى شباب و شابات الوطن الغالي المملكة العربية السعودية و توسيع خبراتهم في هذا المجال و الذي يصب في الإعداد لتنفيذ خطة المملكة ٢٠٣٠.

 رسالة النادي

يداً بيد للنجاح في تحقيق أهداف الإبتعاث والوصول للطموحات التعليمية مع الحفاظ على الثقافة و الهوية السعودية الاسلامية و التخلص من التوتر و الشعور بالغربة.